ما العلاجات العشبية يجب أن لا تأخذ أثناء اتخاذ زاناكس؟

نظرة عامة

ألبرازولام، الاسم التجاري زاناكس، يوصف لعلاج القلق واضطرابات الهلع. ويذكر موقع “يسيش سينترال” أن “زاناكس” كان أول عقار عقلي موصوف في الولايات المتحدة في عام 2009، مع أكثر من 44 مليون وصفة طبية للمخدرات المكتوبة في تلك السنة. إذا كنت تأخذ زاناكس، يجب تجنب أخذ الأعشاب التي قد تتداخل مع أداء الدواء، أو تسبب آثار جانبية ضارة.

الحرشف البري

إذا كنت تأخذ العشبية الحليب علاج الشوك، الأكثر شيوعا لحماية الكبد، يجب تجنب أخذ زاناكس في نفس الوقت. وفقا لمركز جامعة ميريلاند الطبية، يتم تقسيم الحليب الشوك أسفل نفس انزيمات الكبد التي تكسر زاناكس. أخذ كل من زاناكس والحليب الشوك في نفس الوقت يمكن أن تحد من فعالية الدواء.

الكافا الكافا

يقال الكافا الكافا (بايبر ميثيستيكوم) لتعزيز الاسترخاء وتخفيف القلق. متوفر في الشاي، وأقراص أو صبغة، كما يتم تشجيعها كعلاج للأرق. تجنب أخذ الكافا الكافا إذا كنت تأخذ أيضا زاناكس، كما عشب قد تضخيم آثار زاناكس. يحذر مركز جامعة ميريلاند الطبي من تناول أي جرعة من الكافا الكافا دون إشراف الطبيب – مع أو بدون زاناكس – لأن بعض الناس قد عانوا من تلف الكبد بسبب استخدام هذا العلاج.

الناردين نبات

عشب فاليريان له تأثير مهدئ خفيف وأحيانا تؤخذ كعلاج للأرق أو لتعزيز الاسترخاء العام. يمكنك شراء حشيشة الهر في الشاي، كبسولات أو صبغة. لأن حشيشة الهر هو مهدئ، فإنه يمكن أن تضخيم الآثار المهدئة من زاناكس إذا تم أخذ عشب والمخدرات معا. وهذا يمكن أن يقمع التنفس ويؤدي إلى فقدان الوعي أو حتى الموت.

نبتة سانت جون

وقد وصفت نبتة سانت جون كعلاج عشبي للاكتئاب. عندما يقترن مع زاناكس، نبتة سانت جون قد تزيد من الآثار المهدئة من زاناكس.